عايدة.. آخر صفحة في سجل الشيخات!
تعاني اليوم من التهميش والإقصاء، بينما كانت بالأمس متصدرة المشهد بصوتها وعيوطها المنتقاة. عيدة أو عايدة توصف بحاملة سر "تشياخت" كونها حفظت التراث الشفهي للعيطة من الاندثار بكل ما أوتيت من موهبة مع زوجها الداعم الدعباشي.
25/11/2021
Apple Podcast
Spotify
Google Podcast
النيرية.. قائدة الشجعان
16/12/2021 - 8min
الحامونية.. سيدة الخشبة!
18/11/2021 - 14min
ريموند البيضاوية.. العظمة!
11/11/2021 - 20min
فاطنة بنت الحسين.. مُعلمة الشيخات
04/11/2021 - 13min
اكتشفوا المزيد